الصفحة الرئيسية  > حفظ سجل إنفاق، أو تعقب النفقات
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

حفظ سجل إنفاق، أو تعقب النفقات

Provided by the International Finance Corporation


إذا كان باستطاعتك ملء الفراغات، فيمكنك إكمال ورقة عمل ميزانية.  ومع ذلك، فمن المهم أن تكون الفراغات التي تملؤها دقيقة.  فإذا كنت تتبع الظن، بدون معرفة حقيقية بحركة المال لديك، فإن وضع ميزانية يعد تضييعًا للوقت.  ويميل الناس إلى التخمين عندما لا تكون لديهم معرفة بمقدار المبلغ الذي يجب إيداعه في البنك. 

للحصول على فكرة أكثر دقة حول حركة المال لديك، يتعين عليك ملء ورقة ميزانية للنفقات التقديرية عند بداية الشهر ثم مقارنتها بالنفقات الفعلية في نهاية الشهر.  وتعد هذه مهمة صعبة بالنسبة لمعظم الناس حيث لا تكون لديهم في المعتاد أي فكرة حول ما ينفقونه في فئات معينة مثل البقالة أو الوجبات الخارجية أو الترفيه أو الملابس.  لذا، فإن الميزانية التقديرية لديهم تختلف اختلافًا كبيرًا عن النفقات الفعلية. 

هناك نوعان من النفقات: تلك التي نعرفها والأخرى التي لا نعرفها.  وتتميز النفقات التي نعرفها بإمكانية التنبؤ بها مثل الإيجار أو الرهن أو نفقات السيارة.  وهي لا تتفاوت من شهر لآخر.  أما النفقات التي تتغير باستمرار فهي التي يصعب تحديد حجمها.  وحيث إننا لا نتلقى فاتورة في بريدنا كل شهر بعنوان "البقالة" وبها مبلغ ريال سعودي محدد، فمن العسير أن نعرف على وجه اليقين ما أنفقناه فعليًا. 

إن الطريقة الوحيدة لوضع تقدير دقيق لهذه النفقات "المجهولة" هي الاحتفاظ بسجل يومي لفترة قصيرة (يستحسن أن تكون شهرًا) لمعرفة التكلفة الحقيقية للنفقات المتفاوتة.  ومن الضروري كتابة المبلغ ونوع الشراء.  ويشمل ذلك المبالغ الصغيرة كالسجائر أو القهوة التي يتم تناولها في الصباح.  وبعد قيامك بحساب النفقات الكلية لكل فئة في نهاية الشهر، يمكنك حينئذٍ وضع هذه المبالغ في ميزانية نهاية الشهر.  وعند مقارنة ميزانية بداية الشهر بميزانية نهاية الشهر، فلعلك تكتشف أن تقديرك كان دون المتوقع.  فمعظم الناس يعتقدون أنهم ينفقون أقل مما يحدث في الواقع.   

إلى أن تعرف حقيقة موقفك، لن يكون لديك مبرر لإجراء أي تعديلات في نظام الإنفاق لديك.  فإذا كنت تظن أنك تنفق على نحو مقتصد في حين أنك تنفق كما لو كنت قد فزت بجائزة، فسوف يلزمك مراجعة توقعاتك بشكل تنازلي.  وحيث إن مبلغ المال الذي ستنفقه كل شهر هو مبلغ محدود، فيتعين عليك أن تختار المواضع التي ستنفقه بها.  فمعرفة حركة المال ومصارفه على نحو حقيقي ستساعدك على اتخاذ هذه القرارات الصعبة.  

Copyright © 2000 - 2016, International Finance Corporation. All Rights Reserved.

 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.