الصفحة الرئيسية  > كيف تبدأ في ادخار المزيد
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

كيف تبدأ في ادخار المزيد

Provided by Visa, Content Partner for the SME Toolkit


في ظل الظروف الاقتصادية الحالية، من الصعب مسايرة الغلاء، ناهيك عن ادخار الأموال. إذا كنت تجد أنه من الصعب فعل كل الأمور التي تود، بل وتستحق، أن تقوم بها بنقودك، فأنت لست الوحيد الذي يعاني من ذلك.

ستتيح لك معرفة كيفية إعداد الميزانية وفهم طرق الادخار المتوفرة لك ترتيب أولويات مدخراتك وتحقيق أهدافك المالية.

يمكن أن تساعدك المدخرات في تحقيق أي أهداف مالية تسعى إليها. وسواء أكنت تهدف إلى الراحة عند التقاعد أو تسديد دفعة مقدمة لمنزل أو شراء سيارة جديدة أو تركيب نظام صوتي فائق، يمكنك تحقيق ذلك عن طريق ادخار الأموال. وأفضل ما في الأمر أنه بوسعك تحقيق ما تريد دون الغرق في الديون.

على الرغم من ذلك، فإنه إذا كان حالك حال معظم الأشخاص، فإنك لا تدخر القدر الذي تريده. أو بالأحرى لا تدخر بتاتًا. ومع ارتفاع أسعار الطاقة وأسعار المنازل والغذاء في هذه الأيام، قد يبدو الادخار أمرًا غير ممكن بالنظر إلى ما كان عليه الحال في أي وقت مضى.

ولكن الوقت قد حان الآن للادخار. وبأقل تخطيط وجهد، لن يعد ادخار الأموال ممكنًا فحسب، بل سهل المنال أيضًا.

أدرج ادخار الأموال في قائمة أولوياتك
سيتسنى لك ادخار الأموال على الأرجح إذا أدرجت هذا البند في قائمة أولوياتك. اجلس وحدد الأسباب التي تدفعك لادخار الأموال، التقاعد أو شراء منزل أو سيارة أو تسديد مصروفات الكلية أو قضاء العطلة التي تحلم بها، وتكلفة أهدافك التي تريد تحقيقها. بعد ذلك ضع خطتك:

  • ضع جدولاً زمنيًا لتحديد الوقت الذي تريد تحقيق هدفك فيه.
  • ضع جدولاً عن طريق قسمة إجمالي المبلغ المطلوب على عدد الأسابيع أو الشهور أو فترات الدفع للمدة بين الوقت الحالي وتاريخ تحقيق الهدف.
  • توخ الحرص بالتعامل مع إسهاماتك الادخارية مثل تعاملك مع أي نفقات أخرى واجبة الدفع كالإيجار أو مصروفات البقالة.

دبّر أموالاً لادخارها
على الرغم من أن مجرد تحقيق أهدافك قد يبدو أمرًا صعبًا أحيانًا، فإنك تمتلك فرصًا، لم تكن تعرف حتى بشأنها، لتحقيق أموال إضافية. إليك بعض الطرق لاكتشافها:

  • احرص على متابعة كل المبالغ التي تنفقها لمدة أسبوع. فقد تندهش مما تشتريه، وما يمكنك الاستغناء عنه.
  • عليك إجراء عمليات الشراء نقدًا؛ حيث يمكن أن يساعدك هذا في الالتزام بميزانية محددة وتجنب الاندفاع في عمليات الشراء. ما عليك سوى اتخاذ القرار مسبقًا بشأن حجم المبلغ الذي تريد إنفاقه، ثم خصص هذا المبلغ نقدًا قبل الذهاب للتسوق.
  • قلل من فواتيرك. العديد من المقرضين يمنحون المقترضين سعر فائدة أقل في حال طلبهم ذلك. كما قد يؤدي استخدامك الرشيد لمصادر الطاقة كالكهرباء والغاز إلى إحداث فرق كبير.
  • رتّب نفقاتك غير الضرورية. احتفظ بالأشياء التي تفضلها بدرجة أكبر وامتنع عن العناصر التي تحتل ذيل القائمة.
  • قم بتحضير غدائك، أو قم بطهي المزيد من وجبات الطعام في المنزل؛ حيث إن تناول الطعام في المطاعم قد يستنفد كثيرًا من المال الذي يمكنك ادخاره.

اقتطع مالاً لصالحك أولاً
أنت على الأرجح تميل إلى دفع مستحقات الآخرين أولاً، سواء المؤجِّر أو البقال أو شركة الكهرباء. ولكن من الضروري أن تقتطع مالاً لصالحك أولاً من خلال ادخار هذا المال. وما إن تدفع النقود التي تسهم في استمرار رخائك المالي ورفاهيتك، يكون بإمكانك حينها تقسيم المال لتغطية كل النفقات الأخرى. لا داعي للقلق. فسيتبقى لديك على الأرجح الكثير من المال المتبقي لتغطية النفقات اللازمة لكافة احتياجاتك.

والواقع أن غالبية البنوك تجعل هذه العملية أكثر سهولة. يمكنك أن تطلب منها تحويل الأموال تلقائيًا من حسابك الجاري إلى حساب التوفير، أو إلى حساب سوق المال أو إلى الصندوق الاستثماري أو إلى غير ذلك من الحسابات. كما يمكنك أيضًا الاستفسار عن ذلك من صاحب العمل الذي تعمل لديه. غالبًا ما تقتطع الشركات المدخرات من شيك الراتب إذا طُلب منها ذلك.

Copyright ©2016 Visa Inc. All Rights Reserved.

 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.