الصفحة الرئيسية  > مجلس الإدارة
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

مجلس الإدارة

Provided by IFC Corporate Governance


دور مجلس الإدارة

من شأن الأدوار الأساسية التي يضطلع بها مجلس إدارة حَسَن الأداء أن تحدد الإستراتيجية العامة للشركة؛ حيث تشرف على أداء الإدارة؛ وتضمن تطبيق بنية حوكمة مناسبة بالشركة، شاملة بيئة سيطرة قوية ومستويات إفصاح كافية وآلية حماية مناسبة لحملة الأسهم من القاصرين. وسيعتمد مقدار الوقت والجهد المخصص من قِبل المجلس لكل من تلك المجالات على مدى حجم الشركة العائلية وتعقيدها. فعلى سبيل المثال، فإن الشركة التي تمتلك عددًا قليلاً من حملة الأسهم وعمليات تجارية بسيطة وعناصر تحكم داخلية فعالة ومستوى عاليًا من المشاركة من جانب الملاك في العمليات ستكون بحاجة إلى أن يركز مجلسها بدرجة أكبر على مشكلات التخطيط على المدى البعيد والإستراتيجية.

ويتعين على مجلس إدارة شركة مملوكة لإحدى العائلات أن يضفي بعض القيمة على الشركة، وألا يكرر الأنشطة التي يتم تناولها بالفعل من جانب هيئات أخرى داخل الشركة. فعلى سبيل المثال، ينبغي على المجلس أن يقوم بالتوجيه، لكن لا يشارك في أنشطة الإدارة اليومية بالشركة حيث تعد تلك مهمة إدارة الشركة بصورة مطلقة. وعلاوةً على ذلك، ينبغي على المديرين امتلاك الموارد والحرية اللازمتين للإشراف على القرارات والإجراءات التي تتخذها الإدارة و/أو أفراد العائلة والاعتراض عليها إذا لزم الأمر.

وإضافة إلى تحديد الإستراتيجية والإشراف، تشمل بعض المهام الأساسية الموكلة إلى مجلس الإدارة ما يلي:[1]

-  تأمين وجود خلفاء للإدارة العليا.

-  ضمان توفر الموارد المالية.

-  ضمان ملاءمة عناصر التحكم وأنظمة الإدارة بالشركة.

-  إرسال تقارير للملاك وغيرهم من الجهات المعنية.

تكوين مجلس الإدارة

سيعتمد تكوين مجلس الإدارة وحجمه على حجم العمليات التي تجريها الشركة ومدى تعقيدها. وعلى الرغم من عدم وجود صيغة مبسطة لتحديد عدد المديرين المناسب لجميع الشركات العائلية، فإن الممارسات المثلى توصي بامتلاك حجم مجلس قابل للإدارة، من 5 إلى 9 أعضاء على سبيل المثال. وتشمل مميزات حجم المجلس الأصغر ما يلي: فعالية متزايدة حيث سيمتلك المديرون فرصًا أفضل للتواصل والاستماع لبعضهم البعض وإبقاء النقاشات تجاه الهدف المنشود. وإضافة إلى ذلك، يكون ترتيب اجتماعات المجلس وبلوغ النصاب أسهل بالنسبة لمجموعة صغيرة مقارنة بمجموعة كبيرة.  

ينبغي على الشركات المملوكة لعائلات التركيز، عند اختيار مديريها، على الأفراد الذين سيضيفون القيمة على الشركة ويقدمون المهارات اللازمة في مجالات تحديد الإستراتيجية و/أو الإدارة والإشراف على العمليات. وعلاوةً على ذلك، فإن مجموعة المديرين الناجحة تركز على المساهمة المحتملة للشركة بغض النظر عما كانوا ينتمون للعائلة أم لا. وتميل الشركات العائلية، في الواقع، إلى تكوين مجالس تتألف في الغالب بالكامل من أفراد العائلة. وستتم مناقشة فوائد تكوين مجلس إدارة يعمل بشكل مستقل عن الإدارة وحملة الأسهم المسيطرين في القسم III-3 أدناه.

يلخص الجدول التالي بعض المعايير التي ينبغي على المديرين الجيدين التمتع بها:

السمات الشخصية

المؤهلات المهنية

 

- تحمل المسؤولية والاستقامة الشخصية

- القدرة على العمل الجماعي

- مهارات تواصل جيدة

- مهارات قيادة

- مهارات تحليلية قوية

- الشجاعة والثقة بالنفس والقدرة على معارضة المديرين وأفراد العائلة وكبار المديرين الآخرين.

 

 

- خبرة بالمجال

- قرار تجاري مناسب

- خبرة ومهارات في المجالات ذات الصلة (ستتولى الشركة تحديدها). وقد تشمل تلك المجالات ما يلي: الإستراتيجية؛ والتسويق؛ والقانون؛ والتمويل والمحاسبة؛ وإدارة المخاطر والتحكم الداخلي؛ والموارد البشرية؛ وحوكمة الشركة

- الاتصالات والروابط المفيدة

 

مهام المديرين

يتولى حملة الأسهم بالشركة انتخاب المديرين ويُفترض منهم أن يعملوا لتحقيق أقصى فائدة للشركة وتوخي الحذر أثناء القيام بذلك. وفيما يلي المهام الرئيسية للمديرين:[2]

- مهمة العناية: قبل اتخاذ قرار، ينبغي على المديرين التصرف بشكل يتسم بالمسؤولية وبذل جهود صادقة لتحليل كل معلومات المواد والمعلومات ذات الصلة المتوفرة ووضعها في الاعتبار. وبموجب مهمة العناية، ينبغي على المديرين:

-  دراسة أية معلومات مواد متوفرة أمامهم قبل اتخاذ أية قرارات.

-  العمل بجد واجتهاد.

-  اتخاذ قرارات على أساس متروٍ وعن علم.

-  حضور اجتماعات المجلس بشكل منتظم، والاستعداد قبل حضور تلك الاجتماعات، والمشاركة النشطة فيها (يُشار إلى هذا الجزء من مهمة العناية كذلك باسم "مهمة الانتباه" أو "مهمة الامتثال").

- مهمة الولاء: ينبغي على المديرين التحلي، أثناء تنفيذهم لتلك المهام، بالولاء للشركة، مع وضع الولاء فوق أية مصالح أخرى. ولا يصح للمديرين أن يستفيدوا بشكل شخصي من أي إجراء يتم اتخاذه بالنيابة عن الشركة. وبموجب مهمة الولاء، ينبغي على المديرين:

-  وضع مصلحة الشركة فوق أية مصالح شخصية أو مصالح أخرى.

-   الكشف في الحال عن أي تعارض في المصالح مع باقي أفراد مجلس الإدارة.

-   الامتناع عن التصويت في الأمور التي قد تنطوي على تعارض مصالح شخصي.


[1] فريد نيوباور وألدين ج لانك، الشركة العائلية: الحوكمة للاستدامة (راوتليدج نيويورك، 1998).

[2] NACD، "مجلس الإدارة في الشركة المملوكة لعائلة"، سلسلة دليل المديرين، 2004.

Copyright © 2016 IFC Corporate Governance.  All Rights Reserved. 

 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.