الصفحة الرئيسية  > تعريف وخصائص الشركات العائلية - نقاط القوة والضعف
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

تعريف وخصائص الشركات العائلية - نقاط القوة والضعف

Provided by IFC Corporate Governance


التعريف: في هذا الدليل، تشير الشركة العائلية إلى شركة يكون فيها غالبية التصويت تحت سيطرة العائلة، ويشمل ذلك المؤسس (المؤسسون) الذي يعتزم نقل ملكية الشركة إلى أحفاده. سوف يتم استخدام المصطلحات "شركة عائلية" و"مؤسسة عائلية" و"أعمال مملوكة لعائلة" و"شركة مملوكة لعائلة" و"شركة تحت سيطرة عائلة" بالتبادل عبر الدليل للإشارة إلى الشركات العائلية.

نقاط القوة: أثبتت عدة دراسات أن الشركات المملوكة لعائلة تتفوق على مثيلاتها غير المملوكة لعائلة فيما يتعلق بالمبيعات والأرباح ومعايير النمو الأخرى.[1] فقد قامت شركة Thomson Financial في دراسة لها بمجلة Newsweek بمقارنة الشركات العائلية بالمنافسين وفقًا للمؤشرات الستة الرئيسية في أوروبا وقد أثبتت أن الشركات العائلية قد تفوقت على منافسيها عبر جميع هذه المؤشرات، من مؤشر FTSE بـ لندن إلى IBEX بـ مدريد. فقد قامت شركة Thomson Financial بإنشاء مؤشر فريد لكل من الشركات العائلية وغير العائلية في كل دولة وقد قامت بتتبعها على مدى أكثر من 10 سنوات منذ ديسمبر 2003. في ألمانيا، ارتفع مؤشر الشركات العائلية بنسبة 206 بالمائة، بينما ارتفعت أسهم الشركات غير العائلية بنسبة 47 بالمائة فقط. في فرنسا، ارتفع مؤشر الشركات العائلية إلى 203 بالمائة، بينما ارتفع مؤشر مثيلاتها بنسبة 76 بالمائة فقط. كما تفوقت الشركات العائلية على مثيلاتها في سويسرا وإسبانيا وبريطانيا وإيطاليا.[2]

كان هذا الأداء العالي نتيجة لنقاط قوة الشركات العائلية المتأصلة فيها مقارنة بمثيلاتها. تشمل بعض نقاط القوة هذه:[3]

- الالتزام. تثبت العائلة -بصفتها مالكة للشركة- أعلى مستوى من التفاني في مراقبة نمو أعمالها وازدهارها وبالتالي تنتقل إلى الأجيال التالية. نتيجة لذلك، يرتبط الكثير من أفراد العائلة بالشركة وعادة ما يعتزمون العمل بجدية وإعادة استثمار أرباحهم في الشركة للعمل على نموها على المدى البعيد. وعند التعامل مع عملاء الشركات العائلية، نجد أن مؤسسة التمويل الدولية (IFC) تقدر بشدة وجود مجموعة من حملة الأسهم الملتزمين في قلب الشركة.

- استمرارية المعرفة. تجعل الشركات العائلية من مهمة نقل معرفتها التراكمية وخبرتها ومهاراتها إلى الأجيال التالية من أولى أولوياتها. حيث ينغمس الكثير من أفراد العائلة في شركتهم العائلية منذ نعومة أظافرهم. ويؤدي ذلك إلى زيادة مستوى التزامهم ويوفر لهم الأدوات اللازمة لإدارة شركتهم العائلية.

- الموثوقية والكبرياء. نظرًا لاسم وسمعة الشركات العائلية المصاحب لمنتجاتها و/أو خدماتها، فهي تجتهد لزيادة جودة مخرجاتها والحفاظ على علاقة طيبة مع شركائها (العملاء والموردين والموظفين والمجتمع، وغير ذلك).

نقاط الضعف: قد تكون أكثر خاصية يمكن ذكرها في الشركات العائلية هي أن الكثير منها يفشل في البقاء على المدى البعيد. في الواقع، ينهار ما يقرب من ثلثي أو ثلاثة أرباع الشركات العائلية أو يتم بيعها من قِبل المؤسس (المؤسسين) أثناء فترة ولايتهم. يستمر فقط من 5 إلى 15 بالمائة إلى الجيل الثالث المنحدر من سلالة المؤسس (المؤسسين).[4]

هذا المعدل المرتفع من الفشل بين الشركات العائلية يرجع إلى أسباب متعددة. بعض هذه الأسباب هي نفسها التي يمكن أن تؤدي إلى فشل شركات أخرى مثل الإدارة الضعيفة، وعدم وجود مبالغ نقدية كافية لتمويل التنمية، والتحكم غير الملائم في التكاليف، والصناعة، وحالات كبيرة أخرى. مع ذلك، أظهرت الشركات العائلية كذلك بعض نقاط الضعف المتعلقة بطبيعتها بشكل خاص. تشمل بعض نقاط الضعف هذه:

- التعقيد. عادة ما تكون الشركات العائلية أكثر تعقيدًا فيما يتعلق بالقواعد الحاكمة عن مثيلاتها نظرًا لإضافة متغيرات جديدة: العائلة: تؤدي إضافة العواطف والأمور العائلية إلى الشركة إلى زيادة تعقيد المشكلات التي يجب أن تتعامل معها هذه الشركات. على العكس من أنواع الشركات الأخرى، يلعب أفراد العائلة أدوارًا مختلفة داخل شركتهم، مما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى حيادية الدوافع بين جميع أفراد العائلة. ستتم مناقشة هذه النقطة في القسم 1 من هذا الدليل بمزيد من التفصيل.

- عدم التمسك بالرسميات. نظرًا لأن معظم العائلات تقوم بإدارة شركاتها بأنفسها (خلال الجيل الأول والثاني على الأقل)، عادةً ما يكون الاهتمام بوضع ممارسات وإجراءات محددة خاصة بالعمل قليل جدًا. كلما ازدادت العائلة والشركة في النمو، قد يؤدي هذا الوضع إلى ظهور العديد من أوجه القصور والنزاعات الداخلية التي قد تهدد استمرارية الشركة.

- قلة الانضباط. لا تنتبه الكثير من الشركات العائلية إلى المجالات الاستراتيجية الرئيسية بشكل كافٍ مثل: خطط توريث منصب الرئيس التنفيذي والمناصب الإدارية الرئيسية الأخرى وتوظيف أفراد العائلة في الشركة وجذب المدراء الخارجيين ذوي المهارات والحفاظ عليهم. إن تأخير أو تجاهل مثل هذه القرارات الاستراتيجية الهامة قد يؤدي إلى فشل الأعمال في أية شركة عائلية.


[1] دينيس ليتش وجون لياهي، "بنية الملكية، مراقبة الشركات البريطانية الكبرى وأدائها"، Economic Journal, 1991.

[2] Newsweek، www.msnbc.msn.com/id/4660477/site/newsweek.

[3] السيد أدريان كادبوري، الشركات العائلية وقواعدها الحاكمة: إنشاء شركة الغد من اليوم (Egon Zehnder International, 2000)؛ جون وارد، "مزايا الشركة العائلية: استراتيجية غير تقليدية"، العائلات في الأعمال, 2002.

[4] فريد نيوباير وألدن جى لانك، الشركة العائلية: حوكمة الشركة للاستدامة (Routledge New York, 1998).

Copyright © 2016 IFC Corporate Governance.  All Rights Reserved. 

 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.