الصفحة الرئيسية  > تجنب عمالة الأطفال
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

تجنب عمالة الأطفال

Adapted from content excerpted from Better Work, a partnership of IFC and the International Labour Organization


مقتبس عن محتوى موجود في مقطع من الموقع الإلكتروني ’بيتر وورك‘، شراكة مع مؤسسة التمويل الدولية ومنظمة العمل الدولية

 

عمالة الأطفال هي عمل خطير على الطفل وله آثار مؤذية على الصعيد العقلي والجسدي والاجتماعي والأخلاقي للطفل، فهي تتعارض مع دراستهم أو تحرمهم فرصة الذهاب إلى المدرسة وترغمهم على ترك الدراسة قبل الأوان أو تجعلهم يجمعون بين الذهاب إلى المدرسة والعمل الطويل و/أو المجهد.

لا تصنف جميع الأعمال التي يقوم بها الأطفال على أنها عمالة أطفال يجب إيقافها، فالعمل الذي لا يؤثر على صحة الطفل وتطوره الشخصي أو على دراسته يمكن أن يكون بنّاءً كالمساعدة في أعمال المنزل أو عمل عائلي أو كسب الطفل لمصروفه اليومي خارج أوقات الدراسة. يعتمد تصنيف العمل على أنه عمالة أطفال حسب عمر الطفل ونوع العمل وعدد ساعات العمل وتأثير العمل على صحة الطفل ونموه وحصوله على التعليم.

الأطفال العاملون

  • يجب أن يبلغ العمال السن القانونية كحد أدنى قبل أن يبدؤوا بالعمل.
  • قد يسمح القانون الوطني للعمال بين سن 12 – 15 سنة أن يقوموا بعمل خفيف خارج أوقات المدرسة.

أسوأ أشكال عمالة الأطفال

أسوأ أشكال عمالة الأطفال ممنوعة في جميع الحالات بغض النظر عن القانون الوطني، وهي تتضمن العمل الذي يُحتمل أن يضر صحة أو سلامة أو معنويات الأطفال أو العمل الذي يعرّضم إلى الاستغلال الجسدي أو الجنسي أو النفسي، ويُلاحَظ هذا الأخير في أماكن العمل التي يتعرض فيها الأطفال للصراخ أو الضرب أو الإهانة.

الأعمال الخطرة

يمكن السماح للعمال تحت 18 سنة بالعمل في أعمال خطرة فقط إذا كانوا قد بلغوا من العمر 16 سنة وكانت صحتهم وسلامتهم ومعنوياتهم محمية بالكامل وكانوا مدربين جيداً لأداء هذا العمل. تتضمن معظم الصناعات بعض أشكال العمل الخطر، وفيما يلي بعض الأمثلة:

  • مناولة الكيماويات السامة
  • حمل أجسام ثقيلة
  • العمل على مرتفعات أو في أماكن محصورة
  • استخدام معدات أو أدوات خطيرة

يجب أن يحدد القانون الوطني لائحة بالأعمال التي تعتبر خطرة وأن يمنع من هم تحت سن 18 من ممارسة بعض أنواع الأعمال أياً كانت الظروف.

لا يجب الطلب من الشبيبة تحت سن 18 أن يعملوا وقتاً إضافياً ليلياً لأن هذا يعتبر ضاراً لهم.

التوثيق

غالباً ما تطلب القوانين الوطنية من أرباب العمل أن يحتفظوا بسجلات توثّق أعمار العاملين و/أو الاحتفاظ بسجلّ عن العاملين تحت سن 18 سنة، يمكن لهذه الممارسات أن توفر دليلاً يُظهر مدى تجاوب رب العمل مع القوانين الوطنية حول عمالة الأطفال.

أشكال سلوكيات رب العمل التي من شأنها أن تؤدي إلى عدم اتباع قوانين عمالة الأطفال

  • استخدام موظفين لم يبلغوا الحد الأدنى لعمر العمل
  • إشراك العمال تحت سن 18 في أعمال من المرجح أن تضر بصحتهم أو سلامتهم أو معنوياتهم أو في أعمال قد تعرضهم للاستغلال الجسدي أو الجنسي أو النفسي
  • استخدام موظفين تحت سن 18 في أعمال خطيرة دون تحقيق الشروط اللازمة ومتطلبات التدريب اللازمة لهم لأداء هذا العمل
  • السماح للعامل تحت سن 18 بالعمل لوقت إضافي أو في الليل
  • عدم التحقق من أعمار العمال قبل استخدامهم أو عدم اتباع القانون الوطني المتعلق بتوثيق شؤون العمال تحت سن 18 سنة

نقاط عمل أساسية لأصحاب العمل

  • تحقق من الحد الأدنى لعمر التوظيف وفقاً للقانون الوطني
  • طبق إجراءات تتأكد فيها من أن جميع العمال قد تجاوزوا الحد الأدنى للسن القانوني للعمل في وقت استخدامهم (مثلاً، طلب مستندات تعريف عن الهوية للتحقق من تاريخ الميلاد)
  • تأكد أن الأطفال بين عمر 12-15 يؤدون فقط أعمالاً خفيفة خارج ساعات الدوام المدرسي بما يتوافق مع القانون الوطني أو يعملون في برنامج تدريب موافق عليه حكومياً
  • تأكد من عدم تعرض العمال تحت سن 18 لإساءات لفظية أو جسدية في مكان العمل
  • تأكد ألا يُطلَب من العمال تحت سن 18 أن يعملوا تحت ظروف خطيرة ما لم تكن جميع الشروط والمتطلبات القانونية محققة
  • راجع القانون الوطني لترى إذا ما كان يذكر لائحة بالأعمال التي يمنع فيها استخدام عمالة تحت سن 18
  • لا تسمح بتشغيل الأطفال لوقت إضافي وفي فترة الليل
  • تحقق من القانون الوطني لترى ما إذا كان يحوي تحديدات إضافية حول ساعات العمل للعمال تحت سن 18
  • عليك في كل حال أن تضمن أن يحصل العمال الصغار على 12 ساعة راحة كل يوم كحد أدنى وعلى يوم استراحة أسبوعياً.
  • احتفظ بسجل عن جميع العمال تحت سن 18 واتبع المتطلبات الوطنية في توثيق أعمار العمال الصغار

 

 

حقوق النشر محفوظة© 2010-2013،  مؤسسة التمويل الدولية ومنظمة العمل الدولية. جميع الحقوق محفوظة.

Copyright © 2010-2016, International Finance Corporation and International Labour Organization. All Rights Reserved.

 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.