الصفحة الرئيسية  > الخدمات المصرفية الدولية
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

الخدمات المصرفية الدولية


توفر التجارة الدولية فرصاً تجارية لا تحصى، بالرغم مما يكتنفها من تحديات كثيرة. وقد تمكن بنك الرياض، بما يملكه من خبرات عريقة في هذا المجال، من تسهيل المعاملات التجارية الدولية للعديد من الأعمال. ولذا فإننا نستطيع مساعدتك، في تخطي الصعوبات والتحديات التي تعترضك، وتقليل المخاطر التي تواجهها، بما يحقق النجاح لأعمالك التجارية الدولية.

يوفر بنك الرياض خدمات المدفوعات والإيداع كجزء من مجموعة الخدمات والمنتجات المصرفية المتاحة للأعمال الناشئة لمساعدتها في إدارة أعمالها بطريقة أكثر كفاءة.

خدمات المدفوعات

      الحوالات الإلكترونية
  • وتتم باستخدام الاتصالات الإلكترونية بين البنوك، وهي تعتبر الوسيلة الأسرع، والأكثر أماناً لسداد أي مبالغ مستحقة، بأي عملة إلى العديد من الجهات حول العالم.
      الحوالات البنكية الأجنبية
  • وهي أداة ورقية يمكن تنفيذها بالعديد من العملات، وتحظى هذه الحوالات في بعض الأحيان، بقبول أكبر لدى المستفيد من الشيكات العادية.
      الشيكات بعملات أجنبية
  • تتوفر هذه الوسيلة للشركات التي لديها حسابات بنكية بعملات أجنبية، حيث تستخدم هذه الشيكات في عمليات السداد العادية، لأي مبالغ مستحقة بعملة أجنبية.
خدمات الإيداع

      الحوالات الإلكترونية
  • وتتم باستخدام الاتصالات الإلكترونية بين البنوك، وهي الطريقة التي نوصي بها لتعزيز تدفقاتك النقدية، حيث يتم استلام الأموال من الخارج بأسرع وقت ممكن.
      الحوالات البنكية والشيكات
  • نستطيع عمل الترتيبات اللازمة لقبض الحوالات، والشيكات الواردة والمسحوبة بعملات أجنبية، وعلى بنوك في الخارج.
خدمات تمويل التجارة

تساعد خدمات تمويل التجارة لدى بنك الرياض، على إزالة أي غموض، أو قلق حول الدفعات الواردة والصادرة من وإلى الأسواق في الخارج، كما أن اختصاصي خدمات تمويل التجارة لدينا، على استعداد لمساعدتك في تحديد أنسب الحلول لشركتك في هذا الشأن.

      خطابات الاعتماد
  • يقوم البنك بإصدار هذه الخطابات نيابة عن المورِّد (المشتري)، ويضمن فيه ضمن شروط معينة تسديد القيمة المستحقة للمصدِّر (البائع)، شريطة تلبية مستندات التصدير التي يقدمها المصدِّر للشروط المحددة.
  • خطابات اعتماد الاستيراد هي الخطابات التي يصدرها البنك نيابة عن المشتري، أما خطابات اعتماد التصدير، فهي التي يتلقاها البنك من بنك المشتري لصالحك بصفتك المصدِّر.

    • تخضع خطابات اعتماد بنك الرياض، للأصول والأعراف الموحدة المعترف بها عالمياً لخطابات الاعتماد، والصادرة عن غرفة التجارة الدولية.
    • عادة ما تكون هذه الخطابات غير قابلة للنقض، أي أنها تقدم تعهداً محدداً لا يمكن نقضه، أو التراجع عنه، إلاّ بموافقة الأطراف المعنية.
    • يمكن تقديم طلب إصدار خطاب اعتماد إلكترونياً، من خلال جهاز الكمبيوتر في المكتب بالدخول على موقع بنك الرياض على الإنترنت، تسهيلات تمويل التجارة- تجارة الرياض.
    • يعتبر أكثر طرق الدفع أماناً وسرعة، ولا يفوقه إلا طريقة الدفع مقدماً.
    • يطمئن به البائع إلى أنه سيحصل بالتأكيد على ثمن صادراته أو مبيعاته، إذا ما كانت وثائقه متوافقة تماماً مع شروط وأحكام خطابات الاعتماد.
    • يسمح للمشتري بالتعامل والمتاجرة مع الشركاء التجاريين، الذين يصرون على ضرورة قيامك بفتح خطاب اعتماد، قبل المتاجرة معك.
    • يمكِّن المشتري والبائع من الدخول في اتفاقات تجارية، عندما لا تكون تجارة الحسابات المفتوحة مناسبة.
      خطابات الضمان والكفالات
  • وهي عبارة عن تعهد ملزم يقدمه البنك لدعم نشاطاتك التجارية. وهي تنص عادة على تحديد مبلغ من المال، يلتزم البنك بدفعه عند الطلب، طالما تم الالتزام بشروط وأحكام خطابات الضمان.

    • ويمكن صياغة خطابات الضمان ضمن أطر محددة، بما يناسب متطلباتك، ومتطلبات شريكك التجاري.
    • يمكن إصدارها في العديد من الدول، من خلال شبكة مراسلينا من البنوك.
    • تمكن المصدرين من تطوير أعمالهم عالمياً، كما تمكن المستوردين من اللجوء إلى الموردين من خارج البلاد، وهم مطمئنون إلى حد ما.
    • فإن كنت من المصدرين، فهي تظهر مدى قدرتك على الوفاء بالتزاماتك وتعهداتك، بموجب العقد المبرم معك، مدعوماً من البنك الذي تتعامل معه.
    • أما إن كنت من المستوردين، فهي تطمئنك إلى قدرة الشركة المصدرة في الخارج على الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها، بموجب العقد المبرم معها.
      التحصيل المستندي
  • يعتبر التحصيل من وسائل تسديد الديون التجارية الخارجية المعتمدة عالمياً، التي تتم تسويتها من خلال النظام المصرفي العالمي، حيث أنها توفر بعض الأمن للمدفوعات، بالرغم مع أنها غير مضمونة.
  • هناك نوعان من التحصيل، تحصيل التصدير، أو ما يعرف بالتحصيل الصادر إلى الخارج، والتي يتم إرسالها نيابة عنك، بوصفك البائع، إلى بنك المشتري في الخارج، وهي تمكنك من التحكم ببضاعتك إلى أن يتم سداد قيمة التحصيلات، أو قبولها من قبل المشتري كدين عليه..
  • أما النوع الآخر وهو تحصيل الاستيراد، أو ما يعرف بالتحصيل الوارد من الخارج، والتي يرسلها بنك البائع في الخارج، إلى بنك المشتري المحلي، ويبقى بموجبها البائع متحكماً ببضاعته، إلى أن يتم سداد قيمة التحصيل، أو قبولها من قبل المشتري كدين عليه.
  • يخضع التحصيل للقواعد المعتمدة عالمياً، والصادرة عن غرفة التجارة العالمية: فيما يعرف بـ "القواعد الموحدة للتحصيل".

    • ويمكن تنفيذ تحصيل التصدير إلكترونياً من خلال جهاز الكمبيوتر في مكتبك، بالدخول إلى تسهيلات تمويل التجارة – تجارة الرياض- على موقع بنك الرياض على الإنترنت.
    • ويوفر التحصيل بعض الآمان أكثر من تعاملات الحساب المفتوح.
    • يعتبر التحصيل أبسط وأقل تكلفة من خطابات الاعتماد.
لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بالمسئول عن حسابك بمركز الأعمال الناشئة، لتقديمك لأحد خبراء تمويل التجارة في البنك، وإطلاعك على كيفية الاستفادة من خدماتنا التجارية المصممة حسب متطلبات العميل.
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.